الخميس، 28 أبريل، 2016

الشهيد محمد ماجن1

____ متوسطة الشهيد ماجن محمد  ____ تعريف بالشهيد  _______
ولد الشهيد ماجن محمد في 07 جانفي 1936 بعرش  لـيـراع1 ،بلدية جمعة أولاد الشيخ. ابن عبد القادر بن الحاج موسى وفاطمة دكـدوك بنت الحاج عيسى.


نشأ في وسط عائلي محب للعلم وللعـفة والخصال الحميدة. أرسله أبوه لدار تعليم القرآن بفرقة تـغـليسية،   فحفظ القرآن مبكرا.


عايش الفتى ماجن محمد
أحداث انتفاضة عرش أولاد الشيخ ضد الادارة الفرنسية في الانتخابات البرلمانية التي جرت ما بين مارس وأفريل 1948 ، وترتب  عنها حصار للأهالي وتفتيش للمنازل  وملاحقة المناضلين.
كان أغلب السكان والشباب في حالة استنفار متمنين أن تتوسع الانتفاضة لتشمل الأعراش والمدن الأخرى.


واصل تعليمه  بزاوية الشيخ الحاج محمد بن بلقاسم الملقب السبع الموجودة بعرش الحـشـم بلدية بئر ولد خليفة   وتعلم بها الى أن أغلقتها السلطات الاستعمارية عندما اشتدت شرارة الثورة بدعوة أن صاحبها  عضو ناشط في الحركة الوطنية ويكره المحتلين كرها شديدا.
كانت زاوية الشيخ محمد منارة علم يقصدها الطلاب من كل المناطق، فأتم دراسة كتاب الشيخ سيدي خليل
2.
من زملاء  محمد ماجن   بالزاوية  ، شيوخ معروفين في  المنطقة : الشيخ الحاج بوزيان ، الحاج توبرينات، الشيخ بلحوت ،    الشيخ السيداوي والشيخ الحاج لخضر نسيسن رحمهم الله أجمعين
.

عندما بلغ العشرين زوجه والده ، لكنه كان يعتبر نفسه قد تأخر عن الالتحاق بالثورة ، فعرض الأمر على والده3،   فقال الأب: يا بني قد تزوجت منذ 6 أشهر فقط، ابق هنا وسأذهب أنا لأداء الواجب.
رد محمد: لا يا أبي، إن الثورة بحاجة للشباب وأنا مستعد للالتحاق بالرفقاء في سبيل تحرير الوطن.
  أيام بعد ذلك ، خرج محمد ليلا وفي هضبة قريبة من البيت ترك ثيابه القديمة ولبس ثياب المجاهدين،
تعرض البيت للمداهمة وأصبح محمد ماجن ضمن قائمة المطلوبين لعدالة المحتل.

منذ تلك الفترة أصبح يعرف باسم  دومـة ماجن ،  فتنقل كثيرا في المنطقة  و خاض    معارك عديدة بنواحي مليانة ،شرشال ، المدية وتيسمسلت
3.
سقط  محمد ماجن  شهيدا سنة 1959 بقذيفة  من طائرة في منطقة بين حناشة والمدية .
في تلك المعركة  ضرب المجاهدون أروع البطولات في التضحية والشجاعة استشهد محمد وسقطت بجانبه شهيدة من سكان المنطقة بين حناشة والمدية.
دفنت رفاته في التسعينات بمقبرة الشهداء بشرشال
.
شيخه بالحشم الحاج محمد بن بلقاسم لما أحس دنو أجله قال لأحد الزملاء : اسمع يا الحاج أنا متيقن كل اليقين بأن الشعب الجزائري سيسترجع وطنه وسيادته ،فاذا هلكت قبل ذلك اليوم   المشهود فآت الى قبري ونادني بصوت عال: يا الحاج محمد لقد انتصر شعبنا وتطهر الوطن   من دنس الكفرة، حينئذ أبتهج مع شعبنا حتى وأنا في دار الآخرة.
                                                اعداد جمعية أولياء التلاميذ 2016


 هـــوامــــش:

1 عرش ليراع في الفترة السابقة كان يضم دوار تغليسية، العوايس والمجاهدية . كانت تلك المنطقة ابان الاحتلال  تابعة لبلدية ثنية الحد وللحسنية بعد الاستقلال  ولجمعة أولاد الشيخ ابتداءا من 1985..
 



2كتاب  الشيخ سيدي خليل وهو  الامام ضياء الدين أبو المودة خليل بن إسحاق بن موسى بن شعيب المالكي المعروف بالجندي.
 الخليل أشهر المختصرات الفقهية على مذهب الأئمة المالكية والذي قام بتأليفه لمدة 25 سنة


يروي هذه الشهادة زميله في زاوية الحشم وبالجبهة السيد محمد توبرينات  واخوته موسى وبن شرقي وأمين منظمة المجاهدين السيد مولوج بن ميرة
والمجاهد علي الناحية  بتيسمسيلت وهو صديقه و آخر من رافقه في الساعات الأخيرة.


المراجع والمصادر:
- نبذة تاريخية عن حياة الشهيد ماجن محمد - المنظمة الوطنية للمجاهدين  عين الدفلى.
 - مقال للسيد  محمد عرجوم : شهادة ليسانس كلية اللغة والأداب جامعة الشلف2011 .
- كتاب مشايخ خالدون وعلماء عاملون -  علماء منطقة جليدة  للمؤلف محمد بن اسماعيلي. 
 - شهادات سجلناها من بيت الشهيد ورفقائه بجمعة أولاد الشيخ، تغليسية وتيسمسيلت أفريل  و ماي من سنة 2016..
 






هناك تعليقان (2):

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. رحم الله جميع شهداء الوطن ،في ذكرى الإبادة الجماعية 1945/05/08والتي أحصت آخر ألأبحاث
    إلى 80ألف شهيد ،المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
    الشهداء،،، المنطقة الموجود فيها المتوسطة(الشهيد
    ماجن محمد) فيها ثلاثة شهداء
    الشهيد :بوزكار بوعلام
    ...........:بعطوش براوات أحمد
    ...........:يعقوب عبد القادر رحمهم الله 

    Omar يعقوب عمر yakoub

    ردحذف